منتديات القابل فون

أعزائي الزوار كما تشاهدون الأقسام المجانية عليكم التسجيل لكي تتمكنوا من مشاهدة الأقسام المخفية كاملة Dear visitors, as you can see the free sections, you should register to view the unseen siteً
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahqpsp
Admin
ahqpsp

عدد المساهمات : 523
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
العمر : 34
الموقع : في جهاز كل واحد

مُساهمةموضوع: الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني   الأربعاء 10 أبريل 2013, 11:28 am

الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني


[b]

الاسلام
هي بيان الإسلام وتبليغه والتدليل على ربانيته وكماله وإظهار محاسنه. والإسلام هو جوهر الدعوة ومنهجها وغايتها ومن هنا فلا بد من معرفته وفهمه، فالإسلام هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة والخلوص من الشرك. وهذه الكلمات تعلمناها وحفظناها صغاراً، والحقيقة أن تأملها واستيعابها يمثل قاعدة إيمانية وقناعة فكرية ووجداناً قلبياً وتسليماً نفسياً وإذعاناً سلوكياً، إن دلالة هذه الكلمات هي الخضوع الإنساني التام للإله الواحد، والإتباع المطلق لشريعته وأحكامه، وذلك يعني أن يكون الإنسان المسلم خاضعاً للخالق المدبر كما خضع الكون كله في كواكبه السائرة ونجومه الزاهرة {أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وإليه ترجعون} إنه « لا مناص للإنسان حين يبتغي سعادته وراحته وطمأنينته باله وصلاح حاله من الرجوع إلى منهج الله في ذات نفسه وفي نظام حياته وفي منهج مجتمعه، ليتناسق مع النظام الكوني كله» ذلك النظام الذي انتظم في الإسلام والاستسلام والخضوع للقدرة الإلهية والتسخير الرباني، « والفطرة البشرية في أصلها متناسقة مع الكون، مسلمة لربها إسلام كل شيء وكل حي فحين يخرج الإنسان بنظام حياته عن ذلك القاموس لا يصطدم مع الكون فحسب، إنما يصدم بفطرته التي بين جنبه فيشقى ويتمزق، ويحتار ويقلق » [الظلال 1/421، 422].
وهذا الفهم مهم لقوة اعتقاد المسلم وتشبثه بإسلامه لأنه يدرك أن يتوافق بالاستسلام والخضوع مع الكون كله. ومن تمام الفهم اليقين بأن الإسلام دين الله - جل وعلا -.
{إن الدين عند الله الإسلام} قال الرازي في تفسيره (7/225): « وأما الإسلام ففي معناه في أصل اللغة ثلاثة أوجه: الأول: أنه عبارة عن الدخول في الإسلام أي في الانقياد والمتابعة قال - تعالى -:{ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم} أي من صار منقاداً لكم ومتابعاً لكم، والثاني: من أسلم أي دخل في السلم كقولهم: أسني وأقحط وأصل قولهم السلم والسلامة، والثالث لابن الأنباري: المسلم معناه المخلص لله في عبادته من قولهم سلم الشيء لفلان أي خلص له فالإسلام معناه إخلاص الدين والعقيدة لله - تعالى -».
وهذا يظهر أن الانقياد لأمر الله ومع التسلم التام هو الدين عند الله، وهو الذي ارتضاه، وهو دين المرسلين من لدن نوح - عليه السلام - الذي قال لقومه: {أمرت أن أكون من المسلمين} ومروراً بإبراهيم الذي قال: {وأنا أول المسلمين} وكذا سائر الأنبياء والمرسلين وإيضاحاً لاشتمال الإسلام على جملة تلك المعاني نمضي مع ابن تيمية في كلماته الجامعة المانعة حيث يقول عن الإسلام: « وهو يجمع معنيين أحدهما: الانقياد الاستسلام، والثاني: إخلاص ذلك وإفراده، وعنوانه قوله: (لا إله إلا الله) وله معنيان أحدهما: الدين المشترك وهو عبادة الله وحده لا شريك له الذي بعث به جميع الأنبياء، والثالث: اختص به محمد - صلى الله عليه واله وسلم - من الدين والشرعة والمنهاج، وهو الشريعة والطريقة، وله مرتبتان: إحداهما من القول والعمل: وهي المباني الأركان الخمسة.
والثانية: أن يكون ذلك الظاهر مطابقاً للباطن، وهذا أعم من الإيمان فكل مؤمن مسلم وليس كل مسلم مؤمناً، وبالتفسير الثاني يقال: {إن الدين عند الله الإسلام} » [مجموع الفتاوي .
وبهذا الفهم تتسع الدائرة من حيث المعنى، فمن موافقة الكون في الاستسلام، تأتي موافقة صفوة الخلق من الرسل والأنبياء في هذا الإسلام والاستسلام، فيغدو المسلم منسجماً مع فطرته متوافقاً مع الكون، ثم يكون امتداداً لسلسة نورانية من الرسل وأتباع الرسل، فهم عريق في النسب الديني، وجذوره ضاربة في أعماق التاريخ، وفكرة ومعتقده مستبدل للنبوات، ومؤمن بالأنبياء، ومستيقن بتوحيدهم في التوحيد وسلامتهم بالإسلام.
{قولوا آمنا بالله وما أنزل على إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون} فهو إذاً مستبطن لكل الديانات وجميع الشرائع باعتبار إيمانها برسلها واعتقاده بإسلامها وإن لم يعرف تفاصيل تشريعاتها، وهذا يجعله أحق بهؤلاء الرسل والأنبياء من أتباعهم الذين، حرفوا وبدلوا، أو قدسوا وألهموا، أو غدروا أو قتلوا، وهو بذلك درة الكائنات، ومقدم المخلوقات، ووارث الرسالات.

الارهاب

معنى الإرهاب وحقيقته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فقد كثر الكلام في تحديد الإرهاب واضطربت الآراء والمصطلحات على إيضاح مفهوم الإرهاب , وعلى الرغم من كثرة التعريفات والحدود التي وضعت لمعنى الإرهاب فلم نقف على حد جامع مانع لحقيقة الإرهاب , وكل تعريف لحقيقة ما لا يكون مطردا منعكسا - أي جامع مانع - فإنه لا يعتبر تعريفا صحيحا ومع أن كثيرين من الباحثين في هذا الموضوع قد ذكروا من التعاريف للإرهاب ما يزيد على مائة تعريف إلا أنها تخلوا كلها من أن تحدد مفهوم الإرهاب تحديدا دقيقا يستطيع القارئ أن يفرق به بين الإرهاب وغيره، ولكي تعرف أن كل ما ذكر من تعاريف للإرهاب لم تكن كافية لتحديد مفهومه تحديدا لا يختلف فيه أحد , وسأذكر لك نماذج مما قيل في تعريف الإرهاب :

1-الإرهاب هو الأعمال التي من طبيعتها أن تثير لدى شخص ما الإحساس بالخوف من خطر ما بأي صورة .
2-الإرهابيكمن في تخويف الناس بمساعدة أعمال العنف .
3-الإرهاب هو الاستعمال العمدي والمنتظم لوسائل من طبيعتها إثارة الرعب بقصد تحقيق أهداف معينة .
4-الإرهاب عمل بربري شنيع .
5- هو عمل يخالف الأخلاق الاجتماعية ويشكل اغتصابا لكرامة الإنسان .

وإنك أيها القارئ إذا قمت بتحليل هذه التعريفات المذكورة لتتمكن من تحليلها بغرض تحديد درجة دقتها وقياس مدى إمكانية الاعتماد عليها في عملية وصف وضبط وتحديد ما يمكن تسميته بالعمل الإرهابي أدركت أن كلاً منها لا يكفي لبيان مفهوم الإرهاب بياناً جلياً واضحاً تتوفر فيه شرط التعريف والحد لأن كلاً منها إما جامع غير مانع وإما مانع غير جامع وإما ليس جامعا ولا مانعا وهذا الاختلاف في تعريف الإرهاب راجع لاختلاف أذواق الدول ومصالحها وأيديولوجياتها فكل دولة تفسر الإرهاب بما يلائم سياستها ومصالحها سواء وافق المعنى الصحيح للإرهاب أو خالفه لأجل هذا تجد عملاً يقوم به جماعة من الناس أو الأفراد يطلق عليه أنه عمل إرهابي وتجد عملاً مثله أو أفظع منه يقوم به جماعة آخرون لا يعتبر إرهابا
بدون تعليق ........................








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmq.7olm.org
لمسة حنان

لمسة حنان

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 28
الموقع : الامارات

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني   الأربعاء 10 أبريل 2013, 6:49 pm

الله ينصر الاسلام والمسلمين على من عاداهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rootmycoco

rootmycoco

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 08/04/2013
العمر : 36
الموقع : الامارات

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني   الخميس 11 أبريل 2013, 2:41 pm

شمعة واحدة قد تنير غرفة بأسرها صديق حقيقي ينير حياة بأكملها
الله عليك يابو حسن
الفرق واضح وضوح الشمس ياقدس نحن عائدووووووووووووون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين الاسلام والارهاب الصهيوني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القابل فون :: قسم الاسلامى مصاحف كاملة لجميع القراء دعوة الى الله محاضرات خطب اناشيد مواعض Department of Islamic full copies of the Koran to all readers an i-
انتقل الى: